أصدر الإتحاد الأوروبي اليويفا (UEFA) قرارا بحرمان نادي مانشستر سيتي الإنجليزي (MAN City) من المشاركة في مسابقة رابطة الأبطال الأوروبية لمدة عامين مع غرامة مالية تقدر بـ 30 مليون يورو بسبب مخالفته للوائح اللعب النظيف.

والسبب في كل المصائب التي وقعت على نادي مانشستر سيتي هو هاكر برتغالي يدعى روي بينتو (31 عاما) الذي فجر فضيحة مدوية في عالم كرة القدم من خلال حصوله على 70 مليون وثيقة من بينها رسائل إلكترونية، حيث قام هذا الهاكر باختراق البريد الإلكتروني لنادي مانشستر سيتي ليكتشف تورط النادي في المخالفات مالية والتحايل على قوانين اللعب المالي النظيف.

روي بينتو (31 عاما)
إعتقال روي بينتو (31 عاما)

وقام موقع فوتبول ليكس (Football Leaks) بنشر هذه الوثائق سنة 2015 والتي كشفت تورط بعض اللاعبين و مسؤولي عدد من الأندية الكبرى من بينهم نادي مانشستر سيتي في التهرب الضريبي والتحايل على قوانين اللعب النظيف. وهذا ما دفع الإتحاد الأوروبي اليويفا في فتح تحقيق حول هذه المعلومات.

ويتواجد الهاكر روي بينتو في السجن منذ مارس الفارط كونه متهم في 147 تهمة تتعلق بالإختراق في انتظار محاكتمه والفصل في قضيته.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here