في الايام القليلة الماضية انتشر في مواقع التواصل الإجتماعي مقتطفات من كتاب عنوانه عيون الظلام” (the eyes of darkness) للكاتب Dean Koontz سنة 1981.الرواية قصتها عن ظهور فيروس قادر على ابادة البشرية تم انشاؤه في مختبرات خارج مدينة ووهان (Wuhan) الصينية من طرف علماء صينيين، الغريب هنا أن مكان الذي أنشأ منه الفيروس هو نفس مكان ظهور فيروس كورونا.

Dean Koontz
Dean Koontz

والصادم أكثر عند إصدار الكتاب سنة 1981 كان اسم الفيروس “Gorki-400” لكن في طبعة 2008 تم تغيير اسم الفيروس إلى “Wuhan-400” فهل هذه محض صدفة أو مخطط لها؟

"Wuhan-400"
“Wuhan-400”

لكن لو نتمعن في الرواية أكثر نجد أوجه إختلاف بين الفيروس “Wuhan-400” وفيروس كورونا، فمثلا في الرواية ذكر أن الفيروس قاتل ونسبة النجاة منه ضئيلة جدا أما فيروس كورونا فنسبة الشفاء منه عالية والدليل هو عدد المصابين الذين تم شفاؤهم من الكورونا وعددهم أكثر من 000 20 شخص. والإختلاف الثاني هي المدة التي يحتاجها الفيروس لتغلغل في جسم الإنسان وتبدأ أعراض الفيروس في الظهور، فحسب الرواية “Wuhan-400” يستغرق وقت قليلة جدا بين يومين إلى 3 أيام أما فيروس كورونا فيستغرق 14 يوم حتى تظهر أعراضه على الجسم.

في الأخير هل التشابه بين رواية عيون الظلام” (the eyes of darkness) وفيروس كورونا ماهي إلا مصادفة خاصة أن روايات ذات طابع رعب وتراجيديا كانت تستخدم كثيرا الفيروسات والأمراض التي ستنهي الحياة البشرية، أو هو مخطط وأن فيروس كورونا أنشأ في مختبرات بيولوجية في مدينة ووهان (Wuhan) الصينية خاصة إذا علمنا أن في 2017 نشرت الصحفية ناتالي راهال تقريرا في صحيفة ديلي ميل البريطانية أن علماء حذروا من فيروس يشبه متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد “سارس، يمكن أن ينتشر خارج مختبر أُنشئ في 2017 في ووهان الصينية، لدراسة بعض أخطر مسببات الأمراض في العالم.

أكتبوا لنا في التعليقات ماهي نظرتكم عن فيروس كورونا؟ وهل التشابة بين الرواية وكورونا هي صدفة أم مؤامرة؟

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here